الصحافة المرئية

  • Facebook
  • Twitter
  • Delicious
  • LinkedIn
  • StumbleUpon
  • Add to favorites
  • Email
  • RSS

الصحافة المرئية تجمع بين النص والصور والتصاميم. ويتم وضع التصور المرئي للصحيفة مع الصور الفوتوغرافية، والرسوم التوضيحية، ورسوم الكاريكاتير، والخرائط، والرسوم البيانية الأخرى. وهكذا، فإن مفهوم الصحافة المرئية أوسع من الصحافة المصورة. ولقد كان للطباعة، وتصميم الرسوم البيانية، والصحافة المصورة، والأفلام، والتطورات في تكنولوجيا المعلومات والتلفزيون، تأثيرها على الصحافة المرئية وتوجهاتها. فمن إحدى النواحي، يمكن اعتبار صحافة البيانات والرسوم البيانية صحافةً مرئية عند استخدامها الجداول والخرائط والرسومات.

تعني الوسائط المتعددة الجمع بين الصور، وأفلام الفيديو، والنصوص، وغيرها من المحتويات الرقمية، وعلى وجه الخصوص، على فضاءات الإنترنت. وتتيح الصحف والمجلات الإلكترونية المجال للمزيد من الإبداعات في توظيف الوسائط المتعددة في الصحافة. وتشتمل الأمثلة الجيدة للرواد في هذا المجال على صحيفة الجارديان البريطانية، وصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية. فقد قامت هاتان الصحيفتان بتجربة استخدام النصوص والصور وأفلام الفيديو والرسوم البيانية في نفس المادة الإخبارية، وقدمتا بذلك تجربة الوسائط متعددة التي تتجاوز الإمكانيات التي يمكن أن تقدمها أي من قنوات وسائل الإعلام التقليدية.

إن الاتجاه السائد في العصر الرقمي أن تصبح المواد أقصر والصور أكبر. وفي الوقت الحاضر، فإن الصحف ذات الجودة العالية هي صحف مرئية على نحوٍ أكبر.

اقرأ المزيد حول:

الصحافة المصورة