لقاء الشخص الذي سيجري تصويره

اعتاد الناس في كثير من البلدان على القيام بالتصوير بشكل أكثر مما مضى، حيث يحمل الكثيرون الهواتف الذكية ذات الكاميرات الجيدة ويستخدمونها في أغلب الأحيان. وعلى سبيل المثال، يتم يوميّاً إجراء 500 مليون تحميل على خدمة سنابشات Snapchat، وهو تطبيق لتبادل الرسائل المصورة والفيديو على الإنترنت، ويمثل هذا الرقم النصف فقط من كافة الصور التي تلتقط في العالم كل يوم، وتقدر بمليار صورة.

لماذا إذاً ما زال ينتاب البعض التوتر ويشعرون بالإزعاج عندما يخرج المصور المحترف الكاميرا الفنية ويطلب إليهم الوقوف أمام الكاميرا؟ إن الناس يشعرون عادة بالقلق حول أدائهم أمام المصور، وكذلك تجاه ما سيتم نشره.

تشتمل مجموعة المهارات المهنية للمصور على القدرة على التعامل مع الأطراف الذين سيتم تصويرهم وتوجيه الشخص الذي ينوي تصويره. وفيما يلي مجموعة نصائح موجهة أساسا لتصوير الأشخاص.

اقرأ المزيد حول:

مصطلحات التصوير الفوتوغرافي

نصائح للمصورين الذين سيلتقطون صوراً لأشخاص:

  • عليك خلق الثقة بينك وبين الشخص الذي تنوي تصويره من خلال التفاعل بينكما قبل البدء بعملية التصوير. وكثيراً ما يجتمع المصور بهذا الشخص لأول مرة في جلسة التصوير. وخلال جلسة التصوير، يجب أن يقدم المصور توجيهاته بأسلوب ودي مشجع، بحيث يتمكن الشخص من الاسترخاء، هذا ما لم يكن المطلوب الحصول عليه من جلسة التصوير هو نوع مختلف من النتائج.
  • ينبغي أن تمنح الأشخاص الذين يجري تصويرهم الانطباع بأن المصور موجود لأجلهم وحسب. كما أن اللطف والتهذيب عموماً هو أمر مهم.
  • عليك أن تستفسر من الأشخاص الذين ستقوم بتصويرهم حول نوع الصور التي يريدون وعما إذا كانوا مستعدين للتصوير، حتى لو كانت لديك رؤية واضحة لما ستكون عليه نتيجة التصوير.
  • يمكن مثلاً أن تحمل مرآة جيب، فقد يحتاج الشخص أن يتحقق من التسريحة أو المكياج. كما يمكن التخفيف من لمعان بشرة الوجه أمام الكاميرا باستخدام منديل ورقي. ومن شأن مثل هذه اللفتات الصغيرة أن تجعل الشخص الذي تصوره يدرك أن المصور يريد نتيجة جيدة.
  • في حالة مواجهة صعوبات فنية، عليك ألا تُظهر أنك تواجه مشاكل في الكاميرا، بمعنى آخر، إن التصوير مهنة تتعلق بخدمات الزبائن، وينبغي إذاً ألا تدع الناس يعرفون أن مزاجك سيئ. ومن الأفضل في مثل هذه الظروف أن تستفيد من وقتك بعمل التعديلات، حتى لو كنت على عجلةٍ من أمرك.